موقع ريمكس


موقع ريمكس
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» حكمه حزينه
الأربعاء يونيو 10, 2015 1:00 pm من طرف admin

» حكمه مضحكه
الأربعاء يونيو 10, 2015 12:56 pm من طرف admin

» كلام من القلب للقلب
الأربعاء يونيو 10, 2015 12:54 pm من طرف admin

» قصه عن الصداقه
الأربعاء يونيو 10, 2015 12:35 pm من طرف admin

» قصه علي بابا
الأربعاء يونيو 10, 2015 12:32 pm من طرف admin

» قصه عن السلحفاء والارنب
الأربعاء يونيو 10, 2015 12:28 pm من طرف admin

» قصه السندباد البحري
الأربعاء يونيو 10, 2015 12:25 pm من طرف admin

» قصه عن الامانه
الأربعاء يونيو 10, 2015 12:22 pm من طرف admin

» قصه ليلي و الذئب
الأربعاء يونيو 10, 2015 12:19 pm من طرف admin

أفضل 10 فاتحي مواضيع
admin
 
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
admin
 

شاطر | 
 

 قصه علي بابا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
avatar

المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 21
الموقع : alaadin

مُساهمةموضوع: قصه علي بابا   الأربعاء يونيو 10, 2015 12:32 pm

ﺗﺪﻭﺭ ﺃﺣﺪﺍﺙ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻘﺼﺔ
ﺑﺎﺧﺘﺼﺎﺭ ﺑﺄﻥ ﺷﺨﺼﺎً ﻳﺪﻋﻰ
ﻋﻠﻲ ﺑﺎﺑﺎ ﻛﺎﻥ ﻳﻌﻴﺶ ﻓﻲ
ﻓﻘﺮ ﻭﻋﻮﺯ ﻭﺣﺎﺟﺔ ، ﺑﻴﻨﻤﺎ
ﺃﺧﻮﻩ ﻭﺍﻟﺬﻱ ﻳﺪﻋﻰ ﺑﻘﺎﺳﻢ ؛
ﻛﺎﻥ ﻳﻐﻴﺶ ﻋﻴﺸﺔ ﻣﻠﻴﺌﺔ
ﺑﺎﻟﺮﻏﺪ ﻭﺍﻟﺮﻓﺎﻩ ﻭﺍﻟﻤﺎﻝ
ﻭﺍﻟﻌﺰ
ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻗﺎﺳﻢ ﻳﺄﺑﻪ ﻟﺤﺎﺟﺔ
ﺃﺧﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺑﺎﺑﺎ ، ﺣﻴﺚ ﻛﺎﻥ
ﻳﻤﺎﺭﺱ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺓ ، ﻛﺎﻥ ﻟﺪﻯ
ﻗﺎﺳﻢ ﺟﺎﺭﻳﺔ ﺗﺪﻋﻰ
)ﻣﺮﺟﺎﻧﺔ ( ، ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺮﺟﺎﻧﺔ
ﻫﻲ ﺍﻟﻴﺪ ﺍﻟﺤﻨﻮﻥ ، ﻓﻘﺪ ﺗﺮﺑﺖ
ﻋﻠﻰ ﻗﻠﺐ ﻋﻠﻲ ﺑﺎﺑﺎ
ﺫﺍﺕ ﻣﺮﺓ ﺫﻫﺐ ﻋﻠﻲ ﺑﺎﺑﺎ ﻓﻲ
ﺭﺣﻠﺔ ﺗﺠﺎﺭﻳﺔ ، ﻭﺃﺛﻨﺎﺀ ﺭﺣﻠﺘﻪ
ﺃﺗﻰ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻓﺎﺧﺘﺒﺄ
ﻣﺘﺨﻔﻴﺎً ﺧﻠﻒ ﺻﺨﺮﺓ ﻓﻲ
ﻭﺳﻂ ﺍﻟﺼﺤﺮﺍﺀ ، ﺣﻴﺚ ﺃﺭﺍﺩ
ﺃﻥ ﻳﻘﻀﻲ ﻟﻴﻠﺘﻪ ﻫﻨﺎﻙ ،
ﻭﺃﺛﻨﺎﺀ ﺍﺧﺘﺒﺎﺋﻪ ﺭﺃﻯ
ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﺼﻮﺹ
ﻳﺘﻮﺟﻬﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺍﺣﺘﻰ
ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﻤﻮﺟﻮﺩﺓ ﻓﻲ
ﺍﻟﺠﺒﻞ ، ﻭﻣﺎ ﺃﻥ ﻭﺻﻠﻮﺍ
ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺓ ﻗﺎﻟﻮ : ﺍﻓﺘﺢ ﻳﺎ
ﺳﻤﺴﻢ ، ﻭﻣﺎ ﺃﻥ ﻗﺎﻟﻮﺍ ﺗﻠﻚ
ﺍﻟﻌﺒﺎﺭﺓ ﺍﻧﺸﻖ ﺍﻟﺠﺒﻞ ﻭﻓﺘﺤﺖ
ﻟﻬﻢ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺓ ﻭﺩﺧﻠﻮﺍ ﺇﻟﻴﻬﺎ
ﺑﻘﻲ ﻋﻠﻲ ﺑﺎﺑﺎ ﻳﻨﺘﻈﺮ
ﺍﻟﻠﺼﻮﺹ ﻟﻴﺨﺮﺟﻮﺍ ﻣﻦ
ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺓ ﻭﻳﻔﺘﺤﻬﺎ ﻫﻮ
ﺑﺎﻟﻌﺒﺎﺭﺓ ﺍﻟﺴﺮﻳﺔ )ﺍﻓﺘﺢ ﻳﺎ
ﺳﻤﺴﻢ ( ﻟﻴﺪﺧﻞ ﻫﻮ ﺇﻟﻴﻬﺎ
ﻭﻳﺠﻤﻊ ﻛﻞ ﻣﺎ ﺃﺗﻴﺢ ﻟﻪ ﻣﻦ
ﻛﻨﻮﺯ ﻳﻌﻮﺩ ﺑﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﻣﺴﻜﻨﻪ
ﻟﺘﺘﻐﻴﺮ ﺣﺎﻟﻪ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻐﻨﻰ
ﻭﺍﻟﺮﺧﺎﺀ
ﺃﺭﺳﻞ ﻋﻠﻲ ﺑﺎﺑﺎ ﻣﺮﺟﺎﻧﺔ
ﻟﺘﻘﻮﻡ ﺑﺎﺳﺘﻌﺎﺭﺓ ﻣﻜﻴﺎﻝ ﻣﻦ
ﺃﺧﻴﻪ ﻗﺎﺳﻢ ، ﻭﻓﻲ ﺃﺛﻨﺎﺀ
ﻗﻴﺎﻡ ﻣﺮﺟﺎﻧﺔ ﺑﺎﻟﻤﻬﻤﺔ ، ﺭﺍﻭﺩ
ﺍﻟﺸﻚ ﺯﻭﺟﺔ ﻗﺎﺳﻢ ، ﺣﻴﺚ
ﺷﻜﺖ ﻓﻲ ﺃﻣﺮ ﻋﻠﻲ ﺑﺎﺑﺎ ،
ﻓﻬﻮ ﻟﻴﺲ ﻟﺪﻳﻪ ﻣﺎ ﻳﻜﻴﻠﻪ
ﻭﺿﻌﺖ ﺯﻭﺟﺔ ﻗﺎﺳﻢ ﺍﻟﻌﺴﻞ
ﻓﻲ ﻗﺎﻉ ﺍﻟﻤﻜﻴﺎﻝ ﻟﺘﻌﺮﻑ
ﻣﺎﺫﺍ ﺃﺭﺍﺩ ﻋﻠﻲ ﺑﺎﺑﺎ ﺃﻥ ﻳﻜﻴﻞ
، ﻭﻟﻤﺎ ﻋﺎﺩ ﺍﻟﻤﻜﻴﺎﻝ ﺇﻟﻰ
ﺯﻭﺟﺔ ﻗﺎﺳﻢ ، ﻧﻈﺮﺕ ﺇﻟﻴﻪ
ﻓﺈﺫﺍ ﺑﻌﻤﻠﺔ ﻧﻘﺪﻳﺔ ﻗﺪ
ﺍﻟﺘﺼﻘﺖ ﺑﻪ ، ﻓﻔﻮﺟﺌﺖ ﺑﺬﻟﻚ
ﻭﺩﻓﻌﺖ ﺯﻭﺟﻬﺎ ﻗﺎﺳﻢ ﺇﻟﻰ
ﻣﺮﺍﻗﺒﺔ ﺃﺧﻴﻪ ﻟﻴﻜﺘﺸﻒ ﺳﺮ
ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺓ ﻭﻳﺬﻫﺐ ﺇﻟﻴﻬﺎ
ﻟﺤﻖ ﻗﺎﺳﻢ ﺑﺄﺧﻴﻪ ﻭﻋﺮﻑ
ﻣﻜﺎﻥ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺓ ﻭﺍﺳﺘﻄﺎﻉ ﺃﻥ
ﻳﺪﺧﻞ ﺇﻟﻴﻬﺎ ، ﻭﻧﺘﻴﺠﺔ
ﻟﻄﻤﻌﻪ ﺑﺎﻟﻤﺎﻝ ، ﺑﻘﻲ ﺟﺎﻟﺴﺎً
ﻓﻴﻬﺎ ﻳﻜﻨﺰ ﺍﻟﺬﻫﺐ ﻭﻳﺤﻤﻞ
ﻛﻞ ﻣﺎ ﺍﺳﺘﻄﺎﻉ ﻣﻦ ﻧﻘﻮﺩ
ﻭﺟﻮﺍﻫﺮ ﻭﺫﻫﺐ ، ﻭﺃﺛﻨﺎﺀ
ﻭﺟﻮﺩﻩ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺓ ، ﺟﺎﺀ
ﺇﻟﻴﻬﺎ ﺍﻟﻠﺼﻮﺹ ﻭﻗﺒﻀﻮﺍ
ﻋﻠﻴﻪ
ﺃﺭﺷﺪ ﻗﺎﺳﻢ ﺍﻟﻠﺼﻮﺹ ﻋﻠﻰ
ﺃﺧﻴﻪ ﻋﻠﻲ ﺑﺎﺑﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﺩﻟﻪ ﻋﻠﻰ
ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺓ ﻥ ﻓﺘﻨﻜﺮ ﻗﺎﺳﻢ
ﻭﺍﻟﻠﺼﻮﺹ ﻓﻲ ﺯﻱ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭ
ﻭﺫﻫﺒﻮﺍ ﺇﻟﻴﻪ ﺣﺎﻣﻠﻴﻦ ﻣﻌﻬﻢ
ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺎ ، ﻭﻗﺪ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺎ
ﻋﺒﺎﺭﺓ ﻋﻦ ﺃﺭﺑﻌﻴﻦ ﻗﺪﺭ
ﻣﻤﻠﻮﺀﺓ ﺑﺎﻟﺰﻳﺖ
ﺍﺳﺘﻀﺎﻑ ﻋﻠﻲ ﺑﺎﺑﺎ ﺍﻟﻀﻴﻮﻑ
ﻭﺃﻣﺮ ﺟﻮﺍﺭﻳﻪ ﺃﻥ ﻳﻘﻮﻣﻮﺍ
ﺑﺈﻋﺪﺍﺩ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ ﻟﺘﺠﺎﺭ
ﺍﻷﺭﺑﻌﻴﻦ ، ﺇﻻ ﺃﻧﻬﻢ ﻟﻢ
ﻳﺠﺪﻭﺍ ﻟﺪﻳﻬﻢ ﺍﻟﺰﻳﺖ ،
ﻓﻠﺠﺄﻭﺍ ﺇﻟﻰ ﻗﺪﺭ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭ
ﺍﻷﺭﺑﻌﻴﻦ ﻓﻮﺟﺪﻭﺍ ﺃﻥ ﺑﻬﺎ
ﺃﺭﺑﻌﻴﻦ ﺣﺮﺍﻣﻲ
ﺃﺧﺒﺮﺕ ﻣﺮﺟﺎﻧﺔ ﻋﻠﻲ ﺑﺎﺑﺎ
ﺑﺬﻟﻚ ، ﻓﺄﻣﺮﻫﺎ ﺃﻥ ﺗﻀﻊ
ﺣﺠﺮﺍً ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﻗﺪﺭ ﺣﺘﻰ ﻻ
ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻟﻠﺼﻮﺹ ﺃﻥ
ﻳﺨﺮﺟﻮﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺪﻭﺭ
،ﻭﺗﺰﻭﺝ ﻋﻠﻲ ﺑﺎﺑﺎ ﺑﻤﺮﺟﺎﻧﺔ
ﻭﻋﺎﺷﺎ ﺳﻌﻴﺪﻳﻨﻐﻨﻴﻴﻦ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://king.umbb.net
 
قصه علي بابا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع ريمكس :: منتدي العام-
انتقل الى: